18/05/2018 - الذكرى الثالثة عشرة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

تاريخ الحدث: 18-05-2018
وصف
احتفلت وزارة الداخلية، التنسيقية الوطنية للتنمية البشرية، بالذكرى الثالثة عشرة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تحت شعار "الشباب، محرك التنمية البشرية"
ورقة تأطيرية

ويندرج هذا الاختيار ضمن التوجيهات الملكية السامية الواردة في الخطاب الملكي الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يوم الجمعة 13 أكتوبر 2017 بمناسبة ترؤس جلالته لافتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية العاشرة، المقتطف التالي: "[...] في الواقع، ضمان ترقية الشباب المغربي إلى ويشكل تعزيز المشاركة الفعالة والفعالة في الحياة العامة الوطنية تحديًا كبيرًا يحتاج إلى معالجة مناسبة [...]
[...] فإننا ندعو لبلورة سياسة جديدة مندمجة للشباب تقوم بالأساس على التكوين والتشغيل، قادرة على إيجاد حلول واقعية لمشاكلهم الحقيقية، وخاصة في المناطق القروية والأحياء الهامشية والفقيرة [....] "
إن هذا اللقاء الوطني شكل أرضية عمل لتبادل الآراء وتسليط الضوء على السياسات الوطنية فيما يخص الإدماج الاقتصادي والسوسيو مهني للشباب، واعتبر بمثابة خارطة طريق لإعادة تركيز تدخلات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للرقي بالرأسمال البشري، الذي يعبر عن توقعات قوية وإرادة للمشاركة في تنمية البلاد.
كما أنها مناسبة لمختلف الجهات الفاعلة المعنية بقضايا الشباب لتثمين التجارب الناجحة من اجل مزيد من الفعالية والاهمية والوقع فيما يخص الادماج السوسيو مهني والاقتصادي للشباب.

انعقد هذا اللقاء يوم الجمعة 18 مايو 2018، بمقر عمالة المحمدية ابتداءا من الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر. وبالتالي، فإن الفرص التي تتيحها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والجهات الفاعلة الأخرى لتعزيز الرأسمال البشري للشباب تم عرضها ومناقشتها وإثرائها من خلال تجارب وتوقعات الشباب.
وتم تنظيم ورشتين حول الموضوعات التالية:
أ- الادماج الاقتصادي وتنمية قدرات الشباب
ب‌- الادماج السوسيو رياضي والثقافي للشباب

وقد عرف هذا اللقاء مشاركة العديد من الشخصيات وممثلي الإدارات المعنية والمؤسسات العمومية والمنتخبين وأعضاء اجهزة الحكامة والنسيج الجمعوي الذي يمثل الشباب المستفيدين من دعم المبادرة الوطنية والمانحين والجمعيات الشبابية العاملة في مشاريع التنمية البشرية.

كما عرف الاحتفال بالذكرى السنوية الثالثة عشرة مشاركة حاملي المشاريع، من خلال تنظيم قرية الشباب من 18 إلى 22 مايو 2018 تحت عنوان "الشباب، حامل للمبادرات وللأمل".
وضمت هذه القرية فضائين:
• فضاء يتعلق بعرض منتجات الانشطة المدرة للدخل لتثمين خبرة العارضين وثروات مختلف العمالات والاقاليم بالمملكة.
• فضاء لتبادل الخبرات والممارسات الجيدة، مخصص للشباب حاملي المشاريع والمبادرات يهدف الى تعميم خبراتهم فيما يتعلق بإعداد المشاريع وإنجازها، وطرح المشاكل والتحديات التي تواجهها .

مكتبة الصور
photo
Photo 2
Photo 3
Photo 4